الصراط المستقيم
موقع الطالب محمد شهاب
&&&&****علامات التقوى****&&&&

$ عن وهب بن كيسان قال كتب إلي عبدالله بن الزبير بموعظة:

أما بعد فان لأهل التقوى علامات يعرفون بها، ويعرفونها من أنفسهم:

1- من صبر على البلاء.

2- ورضا بالقضاء.

3- وشكر النعماء.

4- وذل لحكم القرآن.

وإنما الإمام كالسوق: ما نفق فيها حمل إليها؛ إن نفق الحق عنده حمل إليه، وجاءه أهل الحق. وإن نفق الباطل عنده جاءه أهل الباطل، ونفق عنده.

 

$ قال الحسن: يا ابن آدم! عملك عملك، فانما هو لحمك ودمك، فانظر على أي حال تلقى عملك، إن لأهل التقوى علامات يعرفون بها:

صدق الحديث، والوفاء بالعهد، وصلة الرحم، ورحمة الضعفاء، وقلة الفخر والخيلاء، وبذل المعروف، وقلة المباهاة للناس، وحسن الخُلُق، وسعة الخَلْق مما يقرب إلى الله عز وجل.

يا ابن آدم! إنك ناظر إلى عملك يوزن خيره وشره، فلا تحقرن من الخير شيئا وإن هو صغر، فإنك إذا رأيته سَرَّك مكانُه، ولا تحقرن من الشر شيئا، فإنك إذا رأيته ساءك مكانه.

فرحم الله رجلا كسب طيبا، وأنفق قصدا، وقدم فضلا ليوم فقره وفاقته.

هيهات هيهات! ذهبت الدنيا بحالَتَيْ مآلها، وبقيت الأعمال قلائدَ في أعناقكم، أنتم تسوقون الناس والساعة تسوقكم، وقد أُسرع بخياركم فما تنتظرون؟! المعاينة!! فكأن قد!!

إنه لا كتاب بعد كتابكم، ولا نبي بعد نبيكم.

يا ابن آدم! بع دنياك بآخرتك تربحهما جميعا، ولا تبيعن آخرتك بدنياك فتخسرهما جميعا.

 

 

 

$ سئل سعيد بن المسيب: ما يقطع الصلاة؟ قال: الفجور. ويسترها التقوى.

قال عون بن عبد الله: فواتح التقوى: حسن النية. وخواتيمها: التوفيق. والعبد فيما بين ذلك بين هلكات، وشبهات، ونفس تحطب على شلوها، وعدو مُكيد غير غافل ولا عاجز، ثم قرأ: (إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا).

 

$ قال ذو النون: ثلاثة من أعلام التقوى:

1- ترك الشهوة المذمومة مع الاستمكان منها.

2- والوفاء بالصالحات مع نفور النفس منها.

3- ورد الأمانات إلى أهلها مع الحاجة إليها.

 

$ كتب الوليد بن عتبة الدمشقي إلى ذي النون بكتاب يسأله فيه عن حاله. فكتب إليه:

كتبت إليَّ تسألني عن حالي! فما عسيت أن أخبرك به من حالي! وأنا بي خلال موجعات:

أبكاني منهن أربع: حب عيني للنظر، ولساني للفضول، وقلبي للرياسة، وإجابتي إبليس لعنه الله فيما يكرهه الله!!

وأقلقني منها: عينٌ لا تبكي من الذنوب المنتنة، وقلبٌ لا يخشع عند نزول العظة، وعقل وَهَن فهمُه في محبة الدنيا، ومعرفةٌ كلما قَلَّبْتُها وجدتُني بالله أجهل!!

وأضناني منها: أني عَدِمْتُ خير خصال الإيمان: الحياء! وعَدِمْتُ خير زاد الآخرة: التقوى! وفنيت أيامي بحبي للدنيا! وتضييعي قلبا لا أقتني مثله أبدا!!

 

 



Add a Comment



Add a Comment

<<Home